الرئيسية / أخبار محلية / إفلاس سياسي..

إفلاس سياسي..

Le2030

كنا بصدد إجراء تحقيق صحافي بسيط حول مشروع حمام وقاعة رياضية بمركز العيون، بجماعة عين تيزغة.
هذا المشروع كلف مليار سنتيم تقريباً، ومازال يراوح مكانه، وأردنا التاكد من صحة ما إذا كانت الشركة في ملكية أحد نواب الرئيس، كما يقال ام لا.
كنا نعتقد أنهم سيعطوننا التوضيحات والمعلومات في إطار الحق في المعلومة، الذي يكفله القانون، مادام المشروع يتعلق بمال عام، تعرض لإختلالات وسوء تدبير، فإذا بنا نصطدم بواقع مختلف تماماً.
فوجئنا ببلطجية مجيشين يتهجمون علينا بالضرب وتكسير المعدات والتهديد، بل تمت ملاحقتنا الى مركز الدرك، حيث قدمنا شكاية بعد إبلاغ النيابة العامة.
وتهجم علينا الرئيس بطريقة هستيرية تشبه رقصة الديك المذبوح، وبدا الرجل كأنه جن، أو شعر بأن فضائح تسسيره وسياسته بدأت تخرج إلى العلن.
لا يهم من قام بإبلاغه، فهو يعرفنا ونحن نعرفه، كما أنه يعرف أيضا قدره وحجمه، لكن المهم هو أننا عرفنا المستوى الثقافي والأخلاقي والنفسي لمن يسير جماعة من أغنى جماعات المملكة.
يبدو أن القناعة التي خرجنا بها هي أن بعض مسيري الشان العام يفقدون صوابهم بمجرد أن يشعروا بأن الكرسي في خطر.
كرسي عين تيزغة إحترق أيها الرئيس والنهاية باتت وشيكة، لكن قبل ذلك يجب تقديم الحساب.
فدخول الحمام ليس مثل الخروج منه، ليس حمام العيون طبعا، لأنه قد ينهار قبل أن تنهار أنت.
أَلاَ لاَ يَجْهَلَـنَّ أَحَـدٌ عَلَيْنَـا،فَنَجْهَـلَ فَوْقَ جَهْلِ الجَاهِلِيْنَ.

عن خليل لحمامي

خليل لحمامي
المدير العام لشركة le2030 ميديا. مدير نشر و رئيس تحرير الموقع الإخباري le2030.ma

شاهد أيضاً

بالفيديو..تصريح السيد مصطفى الجرموني بخصوص استعدادات مديرية بنسليمان بخصوص امتحانات الباكالوريا

Le2030 هذا ما قاله السيد “مصطفى الجرموني” المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية ببنسليمان بخصوص استعدادات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي!!
%d مدونون معجبون بهذه: