الرئيسية / أخبار محلية / بالصور..عامل بنسليمان يترأس حفل تتويج المؤسسات الإيكولوجية الحاصلة على الألوية الخضراء

بالصور..عامل بنسليمان يترأس حفل تتويج المؤسسات الإيكولوجية الحاصلة على الألوية الخضراء

Le 2030

أشرف السيد “سمير اليزيدي” عامل إقليم بنسليمان، صباح يوم الثلاثاء 04 ماي 2021، بمدرسة المسيرة بجماعة المنصورية، بمعية السيد “مبارك عفيري” رئيس المجلس الجماعي للمنصورية، والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، على فعاليات حفل توزيع جوائز الاستحقاق لفائدة المدارس الإيكولوجية الحاصلة على الألوية الخضراء والإستحقاق البرونزي، وذلك بحضور باشا المنصورية، ورؤساء المصالح الأمنية، ورجال السلطة المحلية، ومديري المؤسسات المتوجة، والأساتذة وأمهات وآباء وأولياء التلاميذ، بالإضافة إلى تلاميذ مدرسة المسيرة بالمنصورية.
وقد تمكنت مؤسسات : مدرسة المسيرة، مجموعة مدارس الجبوجة، مدرسة القائد حمودة، مجموعة مدارس الإمام مالك، ومؤسسة المدينة الخضراء الخاصة، بأن تتوج باللواء الأخضر، فيما تمكنت مجوعة مدارس أولاد علي، ومجوعة مدارس أولاد بن إسماعيل من إنتزاع الإستحقاق الفضي، وهو تتويج مستحق جاء نتيجة انخراط المؤسسات المذكورة في برنامج المدارس الإيكولوجية منذ الموسم الدراسي 2011 / 2012،هذا البرنامج الذي تشرف عليه مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، والذي تترأسه صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا حسناء،ويهدف إلى تحسيس وتأهيل الناشئة وانخراطها في نهج التنمية المستدامة، ودعم ثقافة التربية على حماية البيئة، باعتبار المدارس الإيكولوجية وسيلة بيداغوجية الهدف منها ترسيخ مبادئ التنمية المستدامة في نفوس التلاميذ، وكذا السلوكيات وأنماط الحياة التي تحترم البيئة، وهو برنامج دولي لمؤسسة التربية البيئية (FEE)، التي تهدف من خلاله تربية و تحسيس التلاميذ بالبيئة و ذلك بطريقة مسلية وعملية المنحى.

هذا التتويج الذي كان مناسبة لإطلاع السيد العامل والوفد المرافق له على المنتوجات الإيكولوجية التي أبدع التلاميذ في إبداعها وصنعها بتوجيه وتشجيع من الأساتذة في ساحة المؤسسة، كما شهد الحفل بعد الاستماع لآيات بينات من الذكر الحكيم، والوقوف وقفة إجلال وإحترام للنشيد الوطني، كلمة لمدير مدرسة المسيرة، أشار فيها لأهمية الحصول على شارة اللواء الأخضر، الذي صار رهين باعتماد بيداغوجية مشروع التدبير البيئي من طرف المؤسسات التعليمية بالإشراك الفعال للمتعلمات والمتعلمين من خلال تطبيق برنامج “المدارس الإيكولوجية”، والتحسين التدريجي للوضعية البيئية للمؤسسة التعليمية من خلال الاشتغال المتواصل على محاور البرنامج، وتطوير القدرات المعرفية للمتعلمات والمتعلمين في مختلف المحاور المطروحة للاشتغال، بالإضافة إلى الأخذ بعين الاعتبار الترابط الموجود بين المحاور البيئية، وهنأ بالمناسبة، الطاقم الإداري والتربوي للمؤسستين التعليميتين على تتويجهما بشارة اللواء الأخضر الدولية، مشيدة بمجهودات المصالح الجهوية والإقليمية والأطر الإدارية والتربوية وكل من ساهم في غرس روح المواطنة الإيكولوجية لدى الناشئة.

كما نوه ممثل المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية ببنسليمان في كلمة له بالمناسبة، بمجهودات العديد من الأطر التربوية والإدارية، كما أشاد بانخراط تلميذات وتلاميذ هذه المؤسسات في أعمال إيكولوجية، مؤكدا على إرادة الجميع في السعي لتجسيد ذلك على أرض الواقع عن طريق سلوكيات مواطنة تحافظ على الطاقة وترشيد استعمال الماء وتعمل على استغلال النفايات وتدويرها وإعادة استعمالها استعمالات مختلفة.
كما شهد الحفل عدة فقرات تربوية وفنية استعراضية، كانت عبارة عن مجموعة من اللوحات الفنية برع التلاميذ في تجسيدها والتي تتحدث في مجملها عن الاقتصاد في استهلاك الماء والطاقة وتدوير النفايات والاهتمام بالتغذية والمحافظة على التنوع البيولوجي.
وفي نهاية هذا الحفل تم تسليم راية اللواء الأخضر للمؤسسات الفائزة، كما تم رفع راية اللواء الأخضر بساحة مدرسة مدرسة المسيرة لترفرف عاليا بجوار العلم الوطني، وتكون بذلك شاهدا على تميز مدرسة المسيرة الإيكولوجية.

وقد أكد السيد “مصطفى الجرموني” المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية ببنسليمان، لموقع “le2030” أن هذا التتويج جاء ثمرة مجهودات متواصلة للأطر والتلاميذ الذين اشتغلوا على محاور بيئية ثلاثة: محور المحافظة على استهلاك الطاقة ومحور ترشيد استهلاك المياه ومحور تدوير النفايات حيث عرفت أنشطة متنوعة بيئية وثقافية وتحسيسية بالمحافظة على البيئة، وأن هذا اليوم سيبقى موشوما بالفخر والإعتزاز وسيؤرخ لسنوات من العمل والجهد ونكران الذات، والعمل على وترسيخ قيم المواطنة لدى الأجيال القادمة من حب للجمال إلى الإنصهار في المواطنة والإنتماء، كما أبدى سعادته الكبيرة بأن العلم الإيكولوجي سيرفرف عاليا في مؤسسة السلام،كما شكر كل الأطر التربوية بالمديرية الإقليمية على كل الجهود التي بذلوها من أجل إنجاح هذا الحفل، إلى جانب أطر المؤسسة والتلاميذ وأولياء التلاميذ والشركاء والمتعاطفين وأصدقاء ومحبي المؤسسة.

وتم اختتام هذا الحفل بزيارة للحافلة الإيكولوجية التي تجوب مختلف المؤسسات التعليمية بإقليم بنسليمان والتي تعرف بمختلف الحيوانات والنباتات بطريقة استعراضية جميلة جدا، تعبر في مضمونها عن كل الأشياء الجميلة التي تبذل من أجل الحفاظ على بيئة سليمة، فيما كان مسك الختام أخذ صور تذكارية لكل الحاضرين على أمل أن تحضى باقي المؤسسات بالإقليم بمختلف شارات التميز والنجاح.

لمزيد من الإحاطة حول أجواء هذا الحفل نترككم مع ألبوم الصور أسفله…

عن Le2030

Avatar

شاهد أيضاً

بنسليمان …نقابة الصحافيين المغاربة تدين الإعتداء الذي تعرض له الزملاء الصحفيين بعين تيزغة

Le2030 نص البلاغ على إثر الاعتداء اللفظي والجسدي الذي تعرض اليه مجموعة من ممثلي المنابر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي!!
%d مدونون معجبون بهذه: