الرئيسية / أخبار محلية / كوفيد-19.. إقليم بنسليمان صفر حالة إصابة بعد تعافي كل المصابين..

كوفيد-19.. إقليم بنسليمان صفر حالة إصابة بعد تعافي كل المصابين..

Le2030
أعلنت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة ببنسليمان بصفحتها على موقع التواصل الإجتماعي “الفيسبوك”، عن شفاء كل الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد بإقليم بنسليمان، سواء في صفوف عناصر الحريسة الملكية ببوزنيقة، أو ساكنة باقي جماعات إقليم بنسليمان، وذلك بعد شفاء آخر حالة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، والتي عادت لسائق من منطقة مكزاز بجماعة المنصورية، حيث غادر المستشفى العسكري بمطار بنسليمان هذا الصباح، ولم يكن هذا الإنجاز ليتأتى لولا المجهودات الكبيرة والإجراءات الإستباقية التي عمدت خلية اليقظة التابعة للمندوبية الإقليمية إلى تبنيها منذ ظهور الوباء، تحت إشراف مباشر وميداني للدكتور “بوشعيب عشاق” المندوب الإقليمي لوزارة الصحة ببنسليمان، الذي أسس لمنظومة محلية لليقظة والرصد الوبائي، تمكنت عبر سياستها الإستباقية من دحر الوباء، وبالتالي انتصار كل الأطر الصحية من أطباء وممرضين وتقنيين، والتي كانت مرابطة بالمستشفى الإقليمي ببنسليمان، وبمركب مولاي رشيد ببوزنيقة، وبالمستشفى العسكري بمطار بنسليمان، من أجل التصدي لانتشار فيروس كورونا، وعبر اعتمادها أيضا لسياسة تواصلية دائمة حول تطورات الوضعية الوبائية والمعطيات المرتبطة بمرض كوفيد 19 على مستوى إقليم بنسليمان.

هذا الإنتصار الذي لم يكن ليتحقق لولا السياسة الرشيدة للسلطات الإقليمية في التعامل مع هذه الجائحة، وعلى رأسهم السيد “سمير اليزيدي” عامل الإقليم، والسيد “محمد عادل إهوران” الكاتب العام للعمالة، والسيد “أحمد المحرقة” رئيس قسم الشؤون الداخلية،وباقي رجال السلطة المحلية بمختلف باشويات وقيادات إقليم بنسليمان، الذين أبانوا عن حس وطني عال، ونكران للذات، وحكمة وتبصر كبيرين طيلة شهور هذه الجائحة، حيث كان إقليم بنسليمان مثالا يحتدى بين باقي أقاليم المملكة السعيدة، ناهيك عن الدور الكبير الذي لعبه المجتمع السليماني بمختلف مكوناته، والذي أبان من خلاله على نضج كبير وحكمة وتبصر وامتثال وانخراط في مختلف التدابير والإجراءات الوقائية التي اتخذتها السلطات المحلية طيلة فترة الحجر الصحي.
وفي تفاصيل تسجيل هذا الإنجاز، أعلنت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة ببنسليمان، على صفحتها الرسمية على “الفيسبوك” إلى حدود الساعة الثانية عشرة من زوال يوم السبت 11 يوليوز 2020، عن تعافي كل المصابين ال (164) الذين تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا منذ السادس من ماي الماضي، كما أن عدد المخالطين بالإقليم وصل إلى 998 مخالطا، 972 منهم أنهوا فترة المراقبة الطبية، فيما لا زال 26 منهم تحت المراقبة الطبية، أما فيما يخص الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي فقد بلغ 2775 حالة،فيما توزعت حالات التعافي مدينة بوزنيقة ب (147) حالة ، وعشرة حالات (10) بمدينة بنسليمان، وثلاث (3) حالات بالمنصورية، وثلاث (3) حالات بجماعة عين تيزغة، وحالة واحدة (1) بجماعة شراط.

وقد أكد الدكتور “بوشعيب عشاق” المندوب الإقليمي لوزارة الصحة ببنسليمان، في اتصال هاتفي مع موقع “Le2030 ” أن هذا الإنجاز كان نتيجة لتظافر جهود كل المتدخلين من سلطات محلية وصحية، وبفضل الإنظباط الكبير الذي كان عليه المجتمع السليماني، كما أهاب بالأدوار الكبيرة لكل رجالات السلطة المحلية وعلى رأسهم السيد “سمير اليزيدي” عامل الإقليم، والسيد “محمد عادل إهوران” الكاتب العام للعمالة الذنن كانوا على اتصال دائم ومواكبة مستمرة لمختلف تطورات الوضعية الوبائية بالإقليم، والذين عملوا على توفير كل الظروف الملائمة لفريق اليقظة الوبائية المحلية خصوصا بالمركب الدولي مولاي رشيد ببوزنيقة، واختتم تصريحه بقوله” أن هذا الإنجاز لن ينسينا أننا ربحنا معركة ضد فيروس كورونا، ولكن الحرب على الفيروس لازالت مستمرة، وأنه مستعد رفقة فريقه الباسل من أجل بذل المزيد من الجهد ولو تطلب ذلك التضحية بأعمارهم، خدمة للواجب الوطني، ولرعايا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بها الإقليم السعيد”، كما أكد في الختام على أن هذا الإنجاز لن ينسينا ضرورة الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والمزيد من انخراط ساكنة الإقليم في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

عن Le2030

Avatar

شاهد أيضاً

بالفيديو..تصريح السيد فتاح الزردي على هامش انتخاب اللجان الدائمة بالمجلس الاقليمي ببنسليمان

Le2030 بالفيديو..تصريح السيد “فتاح الزردي” النائب الأول لرئيس المجلس الاقليمي على هامش انتخاب اللجان الدائمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي!!
%d مدونون معجبون بهذه: