الرئيسية / أخبار محلية / كوفيد-19.. في بادرة طيبة عامل بنسليمان يشرف على عملية إيواء الأفارقة..

كوفيد-19.. في بادرة طيبة عامل بنسليمان يشرف على عملية إيواء الأفارقة..

Le2030

في مبادرة اجتماعية فريدة من نوعها والتفاتة إنسانية اتجاه المهاجرين الأفارقة، وتجاوبا مع حملة الطوارئ الصحية التي دعت إليها السلطات المغربية برمتها تحت شعار” بقا في دارك تحمي راسك وأهلك” من جائحة فيروس كورونا المستجد، عاين موقع “Le2030 ” عن كثب صباح يوم الثلاثاء 31 مارس 2020، قيام السلطات المحلية ببنسليمان، تحت إشراف مباشر للسيد “سمير اليزيدي” عامل بنسليمان، والسيد “محمد عادل إهوران” الكاتب العام للعمالة، وبمواكبة للسيد “حسن بوكزور” باشا المدينة، والسيد “هشام النعماني” قائد المقاطعة الحضرية الأولى، والقائد “مصطفى العمراوي”مدير الديوان، بتجميع عدد من الأفارقة المهاجرين من دول جنوب الصحراء من شوارع مدينة بنسليمان ونقلهم وإيوائهم بمؤسسة دار الشباب ببنسليمان، والتكفل بهم بكل ما يستوجب من مأكل ومشرب وتطبيب، ووجبات غذائية يومية لحمايتهم من الانتشار الواسع لفيروس كورونا.

عملية الإيواء هذه التي سهرت على إنجازها مصالح عمالة بنسليمان، بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة ببنسليمان، ومؤسسة دار الطالب ببنسليمان، والمندوبية الإقليمية للإنعاش الوطني بمواكبة مباشرة للسيد “رشيد بوخور” المندوب الإقليمي للإنعاش الوطني، وتطوع مختلف مكونات جمعية “القلب الأخضر للبيئة والتنمية” المتخصصة في التخييم، بالإضافة إلى عدد كبير من الفعاليات الجمعوية والصحفية المحلية من أجل السهر على خدمة هؤلاء الأفارقة، ولفيف من رجال الأمن الوطني، لقيت استحسانا من هؤلاء المهاجرين الأفارقة ومختلف الفعاليات المدنية والحقوقية، خاصة وأن من بعض الرعايا الأفارقة من توجد قنصليات بلدانهم ممثلة في مدينتي العيون والداخلة، ودورها أساسي في هذه المحنة العالمية، وفي إطار تعزيز العلاقات التاريخية بين المغرب ومجاله الإفريقي كما تعبر بصدق عن انفتاح  المغرب على محيطه الإفريقي وتعكس النظرة الإستراتيجية لجلالة الملك محمد السادس للانتماء إلى القارة السمراء.وتعزيز التعاون والأبعاد الاجتماعية والإنسانية والتنموية التي تعد الخيط الناظم للسياسة الإفريقية للمملكة، ميزت بدورها أنشطة جلالة الملك في مختلف مراحل هذه الجولة.

وقد عاينت عدسة “Le2030 ” مختلف مراحل عملية إعادة إيواء المهاجرين الأفارقة بلا مأوى الذين يمتهنون التسول قرب أعمدة الإشارات الضوئية، وفي المحاور والمدارات الكبرى بعدد من شوارع المدينة، والتي أشرف عليها السيد “سمير اليزيدي” عامل بنسليمان، والسيد “محمد عادل إهوران” الكاتب العام للعمالة شخصيا، كما عاينا عن قرب تجهيز القاعة الكبرى بالأفرشة والأغطية اللازمة، بالإضافة إلى تجهيز قاعة أخرى خاصة بالتغذية، وتوفير الصابون والمعقمات الكحولية، وإطلاق عملية التطهير والتعقيم لكل قاعات دار الشباب ومحيطها،

وقد أكد لنا الفاعل الجمعوي والصحفي “بوشعيب حمراوي” الذي واكب العملية إن عملية توفير الإيواء انطلقت منذ الأسبوع الماضي بإعادة إيواء خمسة شباب بمؤسسة للا أمينة الخيرية، واكتملت اليوم بهذه الحملة التي لقيت استحسان الجميع، كما ثمن كل المجهودات التي تقوم بها السلطات المحلية في هذا الإطار، ومختلف المجهودات التي تقوم بها الدولة، في إطار تنفيذ حالة الطوارئ الصحية، وإخلاء الشوارع ومنع الاختلاط بين الناس، في أفق السيطرة على الوباء.
كما أضاف “بوشعيب حمراوي” أن هذه المبادرات تنطلق من صعوبة الظروف التي تجتازها هذه الفئة في سياق تفشي فيروس «كوفيد 19»، ما يقتضي التدخل لتفادي إصابة أفراد منها، ما يعني نقل الوباء إلى عدد كبير من الأشخاص، وتشكل بؤر لاحتضانه ونقله إلى المارة أو المشتغلين بجوار الأماكن التي يسكنها المتشردون والمهاجرون، لا سيما أن إقليم بنسليمان لم تسجل به أي حالة إصابة لغاية كتابة هذه السطور.

من جهته أكد السيد “حفيظ حليوات” رئيس جمعية القلب الأخضر للبيئة والتنمية المستدامة أن تطوع أفراد جمعيته للسهر على خدمة هؤلاء المهاجرين الأفارقة نابعة من قناعته التامة بأهمية ثقافة التضامن في هذه المحنة العصيبة، كما أضاف أنه مستعد لتوفير كل تجربته وخبرته في مجال التخييم من أجل خدمة هؤلاء المهاجرين، رغم ما تنطوي عليه هذه التجربة من مخاطر، مؤكدا في نفس السياق أنه أعد برنامجا ترفيهيا موازيا يشمل عددا من الأنشطة الثقافية والتوعوية التحسيسية بمخاطر فيروس كورونا، واختتم كلمته بالتأكيد على أن دور المجتمع المدني يظهر في مثل هذه الشدائد التي تجعل العملية التضامنية هاجسا لدى الجميع.

وفي نفس السياق، علم وقع “Le2030 من مصادر جد مطلعة أن السلطات المحلية، وبتعاون مع فعاليات المجتمع المدني ستعمل وفق خطة مدروسة خلال الأيام المقبلة على نقل المتشردين من مختلف شوارع مدينة بنسليمان إلى مراكز الإيواء والرعاية الاجتماعية التي خصصتها لهم السلطات المحلية لأجل حمايتهم من الإصابة بعدوى فيروس كورونا وتمكينهم من وسائل التعقيم والنظافة والتغذية.

وتعليقا على هذه المبادرة الإنسانية المتفردة، لا يسعنا إلا أن نثمن هذه المجهودات التي تقوم بها السلطات المحلية ببنسليمان ومختلف الفعاليات الجمعوية والصحفية بالمدينة على انخراطهم التام اللامشروط في هذا العمل الاجتماعي والانساني.

عن Le2030

Avatar

شاهد أيضاً

بالفيديو..تصريح السيد فتاح الزردي على هامش انتخاب اللجان الدائمة بالمجلس الاقليمي ببنسليمان

Le2030 بالفيديو..تصريح السيد “فتاح الزردي” النائب الأول لرئيس المجلس الاقليمي على هامش انتخاب اللجان الدائمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي!!
%d مدونون معجبون بهذه: