الرئيسية / كتاب الرأي / لا تتعبوا انفسكم

لا تتعبوا انفسكم

Le2030
افتتاحية
خليل لحمامي

للذين يدافعون عن علاقة شركة اوزون بالمجلس البلدي، فالصور لا تكذب… يمكنكم أن تكذبوننا، لكن لا تكذبوا الصور.
للذين يقولون أننا نظلم هذا المجلس، فالارقام ايضا لا تكذب… قولوا لنا رجاء كم من مشروع جاء به المجلس منذ ثلاثة سنوات ونصف؟ وكم من فرصة شغل خلق لكم ولابنائكم ؟وكم من شارع، أو حي، قام بتهيئته ؟ وكم من طريق شيد؟ رجاء انظروا إلى السوق المركزي( الماشي) الذي تحول إلى مطرح و أصبح وصمة عار على جبين المجلس، والسوق القديم، ومحيط الحي الحسني، والشارع الرئيسي…
انظروا إلى الشارع الذي يمر من أمام إقامة العامل، وثانوية الشريف الإدريسي، وسترون الحقيقة المرة.
للذين يقولون ان لنا هدف معين، اخرجوا الى الشارع، واسألوا عن أخلاقنا… لو كنا نبيع شرفنا لبعناه للشركة المعلومة، والمجلس الموقر.
الذين يقولون اننا لنا هدف إنتخابي، فلوا وجدتم إسمنا في لائحة من اللوائح في2021، فابصقوا على صورنا.
للذين قالوا أن لنا هدف في فريق المدينة، فالذي شاهد مباراة تاونات يعرف أن الأحمق هو الذي يقبل أن يضع نفسه في مستنقع متعفن، والذي حضر الجمع العام، سيقول أن تسيير الفريق هو الانتحار بعينه.
للفقراء الذين يدافعون عن جديرة، ويعيشون في محيطه، نقول لكم انظروا فقط إلى ثروته، وثروة ابنه وصديقه الكريم….استمروا في الدفاع عنهم، وكونوا على يقين انه حين ينزل الستار، سيغيرون ارقام هواتفهم، وسيتركونكم و أبنائكم، في فقركم غارقون.
قولوا ما شئتم، لكننا متاكدون من انكم تعرفون الحقيقة جيدا. حقيقتنا وحقيقتهم، فهم ليسوا خصومنا… خصمنا الوحيد هو الفساد.
و هدفنا تنوير الرأي العام،
لا تقلقوا، ليس لنا هدف شخصي. هذا مسلسل طويل جدا، ورسالة ثقيلة نحملها، لمصلحة الأجيال القادمة، التي لا نريد لها أن تدفع ثمن ما اقترفناه من جرائم في حقهم لما منحنا اصواتنا لهذا النوع من المسؤولين.

عن خليل لحمامي

خليل لحمامي
المدير العام لشركة le2030 ميديا. مدير نشر و رئيس تحرير الموقع الإخباري le2030.ma

شاهد أيضاً

الديمقراطية التشاركية ما بعد دستور 2011

Le2030 بقلم الحسن الشتوي: طالب باحث. لا شك ان تحقيق المبادئ التي تنص عليها المواثيق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي!!
%d مدونون معجبون بهذه: