الرئيسية / كتاب الرأي / تذكير إلى من يهمهم الأمر

تذكير إلى من يهمهم الأمر

إفتتاحية
خليل لحمامي

لكي يفهم كثير من الناس رسالتنا، واهدافنا، وخطنا التحريري، لا باس من التذكير بها.
وهنا لا نقصد القراء الأبرياء، بل الفاعلين، والمسؤولين، والمنتخبين، وكافة المتدخلين في الشأن العام، وايضا المشكيكين والوصوليين المتطفلين والانتهازيين المحيطين بالمسؤولين في المجلس البلدي، وحاشية ابن الرئيس، والذين يعرفون أنفسهم جيدا، ويعرفهم الشارع السليماني واحدا واحدا، بل يحتقرهم ويمقتهم، وقريبا سنفضح لماذا تجتمعون وتتحلقون حول المسؤولين؟ وكيف تستفيدون؟
نحن منبر إعلامي ولد قبل أشهر، لكنه لم يبدأ نشاطه إلا بعدما استوفى الشروط القانونية. فمن ينادي بتطبيق القانون يجب أن يبدأ بنفسه.
نحن لا نريد حروبا مع اشخاص، بل حروبا ضد الفساد والمفسدين، بطريقة مهنية وقانونية وفقا لأخلاقيات المهنة، رسالتنا رفع الظلم عن هذه المدينة، بأمل أن نمسح عنها تهمة الصقها بها البعض، ممن استفادوا منها، وهي أنها مدينة تبيع الذمم والأصوات والأخبار والمعلومات.
نريد أن نصل إلى الاستحقاقات المقبلة، والمواطن السليماني ناضج يدافع عن حقه في العيش الكريم بكل وعي وقناعة ولا يبيع نفسه.
نحن في بداية التجربة، مازلنا نتعلم، ونبحث عن مصادر الخبر، والوثائق، لكن لدينا نفس طويل، ودراية بقواعد اللعبة، لن نخشى تهديدات الكلاب الضالة بجرنا الى القضاء، ولا نولي اهتماما لسماسرتكم.
نقول لكم ارتاحوا. لن نعطيكم هذه الفرصة، لأننا نعرف الحدود جيدا، ونعرف انكم تتربصون بنا.
ليس لدينا عداوة او خصام او تحيز، او مصلحة في شخص ما، كيف ما كان منصبه، من العامل إلى ابسط مستخدم في مقر البلدية.
بيتنا مفتوح لكل الأقلام الحرة والطاقات المحلية، لكي يتعاونوا معنا ويتواصلوا معنا، ويختاروا الصيغة التي يريدون.
ليس لنا عداوة مع أحد منكم، ويدنا ممدودة لكل متضرر، ولكل راغب في محاربة الفساد، والمفسدين.

عن خليل لحمامي

خليل لحمامي
المدير العام لشركة le2030 ميديا. مدير نشر و رئيس تحرير الموقع الإخباري le2030.ma

شاهد أيضاً

الديمقراطية التشاركية ما بعد دستور 2011

Le2030 بقلم الحسن الشتوي: طالب باحث. لا شك ان تحقيق المبادئ التي تنص عليها المواثيق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي!!
%d مدونون معجبون بهذه: