الرئيسية / أخبار محلية / بالصور..عامل بنسليمان يترأس رفع “اللواء الأزرق” للمرة السادسة عشرة على التوالي بشاطئ بوزنيقة

بالصور..عامل بنسليمان يترأس رفع “اللواء الأزرق” للمرة السادسة عشرة على التوالي بشاطئ بوزنيقة

Le2030

بوشعيب العمراني

ترأس السيد “سمير اليزيدي” عامل إقليم بنسليمان، صباح يوم الثلاثاء 19 يوليوز 2022، بشاطئ المركز بمدينة بوزنيقة، حفل رفع علامة “اللواء الأزرق” البيئية لفائدة شاطئ بوزنيقة للمرة السادسة عشرة على التوالي، في إطار انطلاق “حملة شواطئ نظيفة “2022” التي أطلقتها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، التي ترأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، والمؤسسة الدولية للتربية على البيئة ، وذلك بحضور السيد “كريم بوسلهام” الكاتب العام للعمالة، والسيد “فتاح الزردي” رئيس المجلس الاقليمي لبنسليمان، والسيد “امحمد كريمين” رئيس جماعة بوزنيقة، والسادة رؤساء المصالح الأمنية، والسادة رؤساء المصالح الخارجية، والسيد باشا مدينة بوزنيقة، والمنتخبين بجماعة بوزنيقة ، وممثلين عن مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ، ومسؤولين عن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الماء الصالح للشرب)، ورجال السلطة المحلية، وممثلين عن شركة “أوزون” للبيئة والخدمات، (الشركاء في هذه الحملة)، وعدد من فعاليات المجتمع المدني المهتم بالبيئة، ورجال الصحافة والإعلام.

الحفل كان مناسبة أيضا لتقديم مجموعة من الشروحات للسيد العامل والوفد المرافق حول البرامج التي تخلقها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة في توحيد جهود الجماعات والشركاء الاقتصاديين والمجتمع المدني والإدارات المعنية، وتنسيقها بما يضمن الحماية الصحية للمصطافين، لا سيما في مجالات النظافة والسلامة وكذا الوعي بالتنمية المستدامة والتنشيط الرياضي والثقافي والفني، كما قام السيد العامل بزيارة عدد من الورشات التوعوية بالقرية البيداغوجية، والتي يستفيد من برامجها عدد مهم من الأطفال الذين يقصدون الشاطئ مع ذويهم من أجل الاستجمام والسباحة، كما تم بنفس المناسبة تقديم عرض مسرحي حول آفة البلاستيك التي تغزو الشواطئ، فيما اختتم الحفل بتوزيع الشواهد والكؤوس على مختلف الأطفال الفائزين في عدد من المسابقات البيئية التي يعرفهافضاء القرية البيداغوجية.

وقد حصل شاطئ بوزنيقة على هذه العلامة البيئية للسنة السادسة عشر على التوالي منذ سنة 2007 بفضل المشاركة المواطنة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء – في برنامج ” شواطي نظيفة ” الذي تديره مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ، والذي يتمحور هذه السنة 2022 حول مكافحة النفايات البلاستيكية في البحار والمحيطات.

وتعتبر علامة ” اللواء الأزرق ” مرجعا دوليا في جودة المواقع الساحلية ، تصدرها المؤسسة الأوروبية للتعليم البيئي ( FEE ) لتمييز المواقع الساحلية التي تحترم معايير الجودة والسلامة ، ويتطلب الحصول على هذا اللواء إعداد الموقع المرشح من خلال استيفاء عدد من المعايير ، لا سيما في مجالات النظافة والسلامة وكذا الوعي بالتنمية المستدامة والتنشيط الرياضي والثقافي والفني ، ويعتمد تجديد هذه العلامة على الحفاظ والتحسين المستمر للمكتسبات على أساس تقييم سنوي من قبل المؤسسة الأوروبية للتعليم البيئي ( FEE ) لحالة الشواطئ المستفيدة وبهذا الصدد ، ولضمان توفير معايير منح علامة ” اللواء الأزرق ” والمساهمة في رفاهية المصطافين خلال موسم الصيف ، حرص المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب على تنفيذ برنامج مهم بشاطئ بوزنيقة .

فيما يتعلق بتهيئة وصيانة المنشآت ، قام المكتب بتجهيز الشاطئ بفضاء خاص بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ( باغود ، طاولات ، مظلات … ) ، وحدات للاغتسال ومرافق ترفيهية ومراكز إسعافات أولية وكذا حمامات في الهواء الطلق ونافورات عمومية . كما يحرص المكتب كذلك على التنظيف اليومي للشاطئ ومحيطه وغربلة الرمال مع توفير حاويات نفايات وأكياس قابلة لإعادة التدوير على امتداد الشاطئ ، فضلا عن السهر على تنظيف ” واد سيكوك ” في إطار المساهمة في حماية البيئة .

أما فيما يتعلق بالتوعية والتثقيف في مجال التنمية المستدامة ، أنجز المكتب برنامجا ثريا للتوعية لحماية المحيطات من تأثيرات التغيرات المناخية والتلوث البلاستيكي . ويهدف هذا البرنامج ، الذي يضم حملات جمع النفايات على مستوى الشاطئ والنفايات تحت الماء والفرز الانتقائي وورش عمل إعادة تدوير النفايات ، وموائد مستديرة ، وعرض برامج وثائقية … ، إلى توعية المصطافين بأهمية حماية البيئة وغرس السلوك الإيكولوجي المسؤول في نفوسهم لتبنيه بشكل يومي .

وبالموازاة مع ذلك ، يقدم المكتب برنامجا ترفيهيا يوميا يشمل الألعاب الجماعية وورشات للرسم والنحت على الرمال بالإضافة إلى المسابقات الرياضية ( الرياضات المائية والرياضات الرملية ) وكذا مسرحيات حول مواضيع بيئية . بالإضافة إلى ذلك ، يتميز الموسم الصيفي لهذه السنة ، بإنشاء مكتبة بالقرية الترفيهية للمكتب مجهزة بكتب ذات مواضيع متنوعة مما يتيح للمصطافين القراءة بالشاطئ وبالتالي تعزيز التعلم في المجال البيئي .

وفيما يتعلق بعلامات التشوير ، تم وضع لوحات للتوعية والإرشادات على مستوى شاطئ بوزنيقة ، خاصة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ، بالإضافة إلى شاشة رقمية كبيرة ومحطة تفاعلية لتمكين زوار الشاطئ من أدوات التوعية الرقمية والعروض الديناميكية . طوال فترة الصيف .

وفي مجال مراقبة جودة مياه البحر ، يقوم المكتب بتعزيز مراقبة جودة مياه الاستحمام بشاطئ بوزنيقة ويندرج انخراط المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب في الحملة الوطنية ” شواطئ نظيفة ” ، في إطار استراتيجية المكتب الرامية إلى الحفاظ على البيئة والمساهمة في التنمية المستدامة بالمغرب .

ولقد توج هذا الانخراط بالعديد من الجوائز لشاطئ بوزنيقة : ” جائزة الابتكار ” في سنتي 2003 و 2008 ، و ” جائزة المبادرة ” في سنوات 2007 و 2009 و 2011 ، و ” جائزة للا حسناء للساحل المستدام ” في سنتي 2016 و 2018 .

وقد أكد السيد “يوسف الجواهري” رئيس قسم التواصل بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب -قطاع الماء- في تصريح لموقع “مغرب نيوز” أن هذا التتويج للمرة السادسة عشرة يأتي ثمرة إنخراط المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب مع باقي الشركاء من الجماعة الترابية لبوزنيقة وعمالة إقليم بنسليمان والشركات المواطنة، والفاعلين الجمعويين، وأضاف “يوسف الجواهري” أن إنخراط المكتب في الحملة الوطنية شواطئ نظيفة يندرج في إطار استراتيجيته الرامية إلى الحفاظ على البيئة والإسهام في التنمية المستدامة، كما أن انخراط المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح الشرب، في هذه العملية، يتمثل في وضع برنامج متنوع يستجيب لحاجيات المصطافين وسلامتهم، ويغطي جوانب تهم التهيئة، وتعزيز البنيات التحتية الموجودة التي تشمل مراكز للعلاج، وأخرى ذات طابع تربوي وفني ترفيهي وتجهيزات السلامة والمراقبة.

من جانبه أكد السيد “مصطفى الشرنوبي” رئيس وكالة الخدمات بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الماء) ببنسليمان ، أن هذه التظاهرة شكلت فرصة سانحة لبسط محتويات برنامج التواصل والتحسيس من طرف المديرية المركزية في إطار برنامج “شواطئ نظيفة” وذلك حتى يتمكن المصطافون من الاستمتاع بصيف 2022 على غرار السنوات الفارطة.

وأشار في هذا الصدد إلى أن المكتب سخر عدة إمكانيات على الصعيد المحلي همت أساسا تعبئة شركتين من أجل تنقية الشاطئ وتهيئة مسالك وممرات الولوج ، فضلا عن إحداث بنايات خشبة وأبراج للمراقبة وسقايات عمومية ومرافق صحية ورشاشات لاستحمام المصطافين ، مع العمل على مد الشاطئ بشبكتي الماء الشروب وقنوات الصرف الصحي.

من جهة أخرى أكد السيد “جبار حسن” مدير استغلالية أوزون باي للبيئة والخدمات، أحد أهم الشركاء في هذا الإنجاز على أهمية الدور الكبير الذي تقوم به الشركة على مستوى نظافة الشاطئ، بحيث وفرت الشركة أسطولا مهما من العمال والآليات المتخصصة في تنظيف رمال الشاطئ من مخلفات المصطافين، وهو الشيء الذي كان علامة بارزة هذه السنة على غرار باقي السنوات الماضية، كما ثمن مجهودات كل الشركاء من قطاعات حكومية وشركاء اقتصاديين وشركات مواطنة على ما يبذلون من مجهودات مضاعفة من أجل الإستمرار في هذا التميز الذي دخل سنته الخامسة عشرة على التوالي، ومؤكدا على تظافر الجهود من أجل الإستمرار في هذا التميز.

وفي السياق ذاته أبرز السيد “لحسن أيت ناصر” رئيس جمعية أصدقاء البيئة ببنسليمان ، أن رفع اللواء الأزرق بشاطئ بوزنيقة للمرة السادسة عشرة على التوالي يعد ثمرة جهود كل الشركاء الذين يساهمون في صنع هذا الانجاز من مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الماء)، والمديرية الاقليمية للصحة وفعاليات المجتمع المدني والسلطات المحلية والمنتخبين، كما أضاف أن كل مكونات الجمعية تنخرط في تأطير الناشئة عبر ورشة التربية البيئية، التي تؤثث فضاء القرية البيداغوجية إلى جانب مجموعة من الورشات التي تخص الرياضات البحرية، والبستنة، وورشة مهن الماء، ومكتبة الشاطئ، وورشة الفنون، ومراقبة جودة المياه، والتي تهدف جميعها إلى التحسيس بأهمية المحافظة على بيئة نظيفو وشاطئ نظيف.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة تقوم، منذ سنة 2002، بالإشراف على هذا البرنامج الذي يدعمه برنامج الأمم المتحدة للبيئة، ومنظمة السياحة العالمية، وكذا المكتب الوطني المغربي للسياحة، كما عرف البرنامج تطورا ملحوظا بفضل التقدم الذي أحرزه البرنامج الوطني ” شواطئ نظيفة ” ، ولا سيما ” جوائز للا حسناء ” التي ترمي إلى تشجيع أفضل الممارسات على الشواطئ المنخرطة في هذا البرنامج.

ويذكر أن شاطئ بوزنيقة سبق أن توج في سنتي 2003 و 2008 بجائزة الابتكار ، وفي سنوات 2007 ، 2009 و2011 بجائزة المبادرة ، ثم في 2016 و2018 بجائزة للاحسناء للساحل المستدام .

وللاشارة فقد منح اللواء الأزرق هذه السنة ل 30 شاطئ هي كما يلي :

واد لاو/تطوان
الصويرة
أركمان/ الناضور
الحوزية
سيدي رحال الشاطئ المنطقة الرابعة
بوزنيقة
باقاسم/طنجة-أصيلة
المضيق
الريفين/المضيق- الفنيدق
سيدي إفني 
السعيدية
المحطة السياحية السعيدية
داليا/فحص أنجرة
أشقار/طنجة-أصيلة 
رأس بدوزة/آسفي
آسفي 
الصويرية القديمة/آسفي
أكلو سيدي موسى/تيزنيت
إمينتوركا (ميرلفت)
أم لبوير/الداخلة
المسافر/الداخلة
فم الواد/العيون
الصخيرات
سيدي عابد/ الجديدة
شاطئ الأمم
عين الذئاب الممتد
ألمينا /المضيق- الفنيدق
شرق مارينا سمير/المضيق- الفنيدق

ويتمثل الهدف على المدى المنظور في منح علامة اللواء الأزرق لفائدة أكبر عدد من الشواطئ الحرص على تطوير سياسة تطمح إلى حماية البيئة ومراقبتها واحترامها والحفاظ عليها سيرا على نهج ملكنا المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه وكذا لما يوليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله من اهتمام لهذه المنطقة خصوصا حيث عزز مكانتها السياحية والتنموية داخل وخارج الوطن وبوأها المرتبة التي تستحقها، وجعلها قبلة للمستثمرين والسياح المغاربة والأجانب وذلك بهدف تمكين التراث الشاطئي ببلادنا من التوفر على أفضل المعايير الدولية.

لمزيد من الإحاطة بأهم لحظات هذا الحدث، نترككم مع ألبوم الصور أسفله…

عن Le2030

Avatar

شاهد أيضاً

النقابات التعليمية ببنسليمان تصدر بيانا تضامنيا مع الأساتذة المحتجين

Le2030 أصدرت أربع نقابات تعليمية من الأكثر تمثيلية ببنسليمان: النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي!!
%d مدونون معجبون بهذه: