الرئيسية / غير مصنف / جمعية بنسليمان الزيايدة الرقم الصعب

جمعية بنسليمان الزيايدة الرقم الصعب

Le2030

افتتاحية

خليل لحمامي

كثيرة هي الآمال و الطموحات التي تحملها جمعيات المجتمع المدني الناشئة ،و كثيرة هي المشاريع و جداول الأعمال التي تسطرها ، لكن بالمقابل تتكسر هذه الآمال العريضة و الطموحات الكبيرة على واقع إكراهات لا تعد و لا تحصى، منها ما هو ذاتي ، و ما هو موضوعي.و لئن كانت هذه هي القاعدة العامة التي تحكم العمل الجمعوي في ربوع المملكة عموما ،فإن جمعية بنسليمان الزيايدة شكلت منذ انطلاقها استثناء لا يمكن القياس عليه ،على مستوى المدينة الخضراء على الأقل،فهي جمعية نشأت سنة 2001 ،و سطرت أهدافا تشمل مجالات عدة بوصلتها ووجهتها هي التنمية الاقتصادية و الاجتماعية ، و الإقلاع الثقافي و الرياضي بالمدينة ،فضلا عن اهتمامها بحماية البيئة و الغطاء النباتي بالنظر إلى خصوصية المجال الجغرافي و البيئي للمدينة كونها محاطة بغابة مترامية الأطراف،و ذات نظام إيكولوجي متنوع.و لا يمكن بحال من الأحوال إنكار دور جمعية بنسليمان الزيايدة في الرفع من وتيرة الأنشطة الثقافية بالمدينة،جراء الجهود المبذولة من طرف القائمين عليها ،و التي توجت ببناء مقر للجمعية مجهز بمكتبة و قاعة للإعلاميات ،و أخرى للندوات و اللقاءات الفكرية و السياسية ،و النقابية و الأنشطة الترفيهية…ليس هذا فحسب بل إن الجمعية دأبت من تأسيسها على الانخراط الفعّال و المثمر في قضايا كثيرة تتأرجح بين التكوين و العمل التشاركي ، و العمل الخيري الاجتماعي،فعلى سبيل المثال لا الحصر فالجمعية نظمت عشرة أيام دراسية كان محورها هو التنمية بالإقليم ،و بشراكة مع السلطات المحلية و المنتخبين ،و مسؤولين من الإدارات المركزية و المصالح الخارجية، كما أن الجمعية كانت لها أياد بيضاء في المساهمة في الحد من الهدر المدرسي بسبب العوز و الهشاشة، إذ استفاد على مستوى المؤسسات التعليمية 467 تلميذة و تلميذ من النظارات الطبية ، علاوة على أن بعض الخزانات المدرسية تم تطعيمها و مدها بالكتب،فضلا عن تجهيزها .و من حسنات الجمعية أنها أنجزت المركب الترفيهي و الرياضي بأحد أحياء المدينة المهمش ثقافيا و هو الحي الحسني.يضاف إلى ما سبق أن جمعية بنسليمان الزيايدة ، نظمت العديد من التظاهرات الرياضية ،و عقدت بمقرها عدة لقاءات فكرية و ندوات ثقافية.
إن جرد حسنات جمعية بنسليمان الزيايدة ،يهم بالأساس بيان إسهامها الفعلي و الحقيقي في خلق حركيّة ثقافية مسترسلة بالمدينة ،بعيدا عن الأعمال الموسمية التي تطبع نظيراتها من الجمعيات،كما يهم أيضا التأكيد على أن الجمعية تقف على بعد مسافة واحدة من كل الفعاليات السياسية و النقابية ، و الجمعيات على اختلافها ، و ما يشهد على ذلك أن فضاءها مفتوح لكل من رام تنظيم نشاط ثقافي ،إذ أنها أضحت في أحيان كثيرة بديلا عن دار الثقافة،لذلك فالبعض يريد أن يهدم هذه الصورة المشرقة لجمعية محلية ،و يخلط أوراقها بحسابات سياسوية مغلوطة ،بيد أن سجلها هو أفحم جواب و أجلى حجة لانخراطها في تنمية المدينة و لا حياد عن هذه الغاية ،و بشراكة مع نزهاء المدينة ذوي العقول الكبيرة التي تفكر جيدا في مصلحة ساكنيها ،و المسؤولين العموميين و المنتخبين و كل فعاليات المجتمع المدني بأطيافها السياسية و تلاوينها الإيديولوجية ،و بمساهمة أيضا الإعلام النزيه و ليس طبعا الذي يدعى النزاهة و يمارس نقيضها و يشتغل بالتوجيه عن بعد.

عن خليل لحمامي

خليل لحمامي
المدير العام لشركة le2030 ميديا. مدير نشر و رئيس تحرير الموقع الإخباري le2030.ma

شاهد أيضاً

توقيف مفتش شرطة وسيدة للاشتباه في تورطهما في التزوير…

Le2030 تمكنت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، زوال أمس الخميس ، من توقيف شخصين، وهما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي!!
%d مدونون معجبون بهذه: